مدونة حمود الباهلي

السياسية: فن الممكن

٠٣ أبريل ٢٠٢٢

شاهدتُ أربع عشرة حلقة من مقابلة حمد بن جاسم في الصندوق الأسود، من خلال تعليقه على الأحداث التي انخرط بها، ورد على ذهني تعريف السياسة بأنها فن الممكن، أن بن جاسم أفضل من طبق هذا التعريف في آخر 30 سنة.

حمد بن جاسم كان مجرد فرد من عائلة لها نفوذ سياسي، لم يكن متميزاً دراسياً، لكن لمع نجمه داخلياً في نهاية الثمانينيات بعد عمله مع حمد بن ثاني.

ذكر في اللقاء أنه رسب في المتوسطة قال لأبيه كيف يتجاوزني أقراني بسنة دراسية، فأحضر له مدرسين في فترة الصيف ونجح!(دلوعة بابا)

كيف طبق حمد بن جاسم السياسية أو فن الممكن؟

حدث خلاف خلال فترة الثمانينات بين البحرين وقطر على جزر بينهما، وحصلت البحرين علي صواريخ ستينغر من أمريكا، فرغبت قطر في الحصول على مثلها، لكن رفض الأمريكان.

حصل القطريون بطريقة ما على صاروخ واحد من ستينغر، استعرضوه أمام الملأ، طلب الأمريكان منهم معرفة الجهة التي زودتهم بها، فرفض القطريون، غضب الأمريكان من ذلك وفرضوا حصاراً تقنياً على قطر.

لم يكن الصاروخ الذي حصل عليه القطريون يعمل، كان مجرد هيكل! لكن وصلت الرسالة للبحرينيين.

هذا النجاح الأول لتطبيق النظرية.
النجاح الثاني:

لما غزا صدام الكويت وطلبت السعودية والكويت من أمريكا التدخل، طلبت أمريكا موافقة دول الخليج علي العملية العسكرية وأن يزور قادة عسكريون دول الخليج دولة دولة، لأن أسامة بن لادن توعد أي عسكري أن تطأ قدمه جزيرة العرب، لما رغب رامسفيلد في زيارة قطر، قال القطريون نريد مقابل الموافقة عل دخول قطر، رفع الحصار التقني.

لم يكن يعلم القطريون أن هذا الاجراء يستهلك وقتاً، لابد من لجنة في الكونجرس تدرس الموضوع ثم يصوت…

فتدخل الأمير سلمان وأخذ تعهدا من بوش برفع الحصار من خلال أخذ تأكيدات من قادة الحزبين في الكونجرس.

حاول القطريون في عقد القمة في الدوحة خلال الغزو أن تناقش قضية الخلاف بين قطر والبحرين قبل مناقشة الغزو، حاولوا استغلال الفرصة، لكن رفضت السعودية.

لا أحب حمد بن جاسم شخصيا أعتقد أن منطقة الشرق الوسط سوف تكون أفضل حالاً لو لم يتدخل في السياسة.

لكن استفاد حمد من أخطاء الاخرين، وهو يعرف ماذا يريد الطرف الآخر بالضبط و يقدمه له مقابل خدمة ثانية.

ذكر ف حمد بن جاسم ي خلال اللقاء أن الملك فهد قال: نهبنا خلال حرب تحرير الكويت، تكلفة الحرب 70 مليار.

لذلك لم يقدم حمد بن جاسم في تعامله مع الامريكان مالاً،لأنهم لا يمكن أن يشبعوا، وهذا صحيح وبدهي، لكن ارتبط معهم من خلال ملفات عديدة خصوصا في وزراة الخارجية، مهما تغير الرئيس أو تغيرت أغلبية الحزب الذي يسيطر على الكونجرس، لا تتذبذب علاقة قطر مع أمريكا.
هذا هو النجاح الثالث.
تجدون بقية النجاحات في الحلقات الأخرى.



حمود الباهلي

حمود الباهلي - معد بودكاست لمحات. مهتم بالتاريخ والكتابة والسرد القصصي.